كأس فلسطين 2017 في مدينة سدني / استراليا

شارك المقال:

تغطية صحافية: كأس فلسطين 2017 في مدينة سدني / استراليا

 

برعاية إقليم حركة فتح في استراليا، أقيمت دورة كرة القدم داخل الصالات في منطقة لاكمبا بملاعب البيري بارك في صالة نادي الناشونال بمناسبة الذكرى 41 ليوم الأرض الفلسطيني، وذلك يوم الأحد الموافق 26/3/2017م. حيث تم تقسيم الفرق المشاركة إلى مجموعتين، ضمت المجموعة الأولى كلا من الفرق التالية:

– فلسطين، طرابلس، الجزائر، المنية.

وضمت المجموعة الثانية كلا من الفرق  التالية:

– بيري بارك، السعودية، لبنان، العراق.

هذا ولُعبت المباريات على قانون خروج المغلوب، وأن المدة الرسمية للمباراة كاملة لكل مباراة نصف ساعة موزعة على شوطين، أما حكم البطولة فهو الحكم اللبناني المخضرم خضر، الذي قام بتحكيم كل مباريات البطولة باستثناء المباراة النهائية والتي قام بتحكيمها الأخ بلال أبو عايد، كابتن منتخب فلسطين ومنسق جدول المباريات.

 

وقد حضر البطولة عن إقليم حركة فتح كل من الإخوة عبد القادر قرانوح، منير محاجنة، بشير صوالحة، مروان عكرماوي، خالد غنام، وهم الذين عملوا جميعا من أجل تذكير الشباب العربي في سدني بيوم الأرض الفلسطيني، وأن فلسطين ملك لكل العرب.

كما أكد الأخ منير محاجنة على أن الرياضة مفتاح للمحبة والتآخي، وأن المنتصر بالبطولة هي فلسطين التي تسكن قلوب الشباب العربي.

وفي أثناء المباريات، التُقطت صور تذكارية للفرق المشاركة مع العلم الفلسطيني، وشعار الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الفلسطيني، حيث شدد الأخ بشير صوالحة على أهمية الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم لكل الفلسطينيين في الوطن والشتات، وأن اللاعبين الفلسطينيين بأستراليا يستحقون الدعم والمساندة، وهذا ما تقوم به حركة فتح في استراليا.

هذا وقال الأخ عبد القادر قرانوح: إن إقليم فتح في استراليا هو الحاضن الأساسي للجالية الفلسطينية ومن واجبنا بحركة فتح دعم النشاطات والفعاليات الخاصة بجاليتنا الفلسطينية، وإن إقليم فتح يشكر الأخ بلال أبو عايد على مجهوده المميز بسعيه جاد بالتواصل مع كل اللاعبين الفلسطينيين، كما وثمّن دور الأخ خالد غنام المشرف العام على البطولة.

 

وفي ختام البطولة توّج فريق لبنان بالمركز الأول، وقام الأخ عبد القادر قرانوح أمين سر إقليم حركة فتح بتسليم الكأس لفريق لبنان ومنحهم الميداليات الذهبية، أما المركز الثاني فقد كان من نصيب فريق المنية، الذي تسلم من لجنة الإقليم كأس المركز الثاني والميداليات الفضية.

ومُنحت الكوفية الفلسطينية كجائزة ترضية للفريق السعودي الذي حصل على المركز الثالث. وتم إهداء جائزة رمزية للحكم اللبناني خضر عرفانا بدوره في إنجاح البطولة.

 

*عن إقليم حركة فتح في أستراليا: الأخ خالد غنام (أبو عدنان)

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة